الاثنين، 4 أبريل، 2011

جرائم ايران بحق السنة في الأهواز وبلوشستان

صور جريمة ايران ضد مسجد السنة

هل يتجراؤن على فعل هذا مع المدارس البوذية والنصرانية واليهودية فيها..! (تقرير مصور) ينقل صور الدمار لمدرسة الإمام أبي حنيفة بزابل \ سيستان وبلوشستان



مدرسة الإمام أبي حنيفة قبل تدميرها من قبل النظام الإيراني


إهانة و تدنيس كتاب الله من قبل دولة تدعي الإسلام !


بطولات صفوية على دور العلم !



مشهد آخر للبطولات الصفوية !



هل يتجرأ الصفويون على فعل هذا مع المدارس البوذية والنصرانية واليهودية في إيران !



هذه الأغطية والوسائد ، هي ماتبقى لطلبة العلم الذين كانوا يسكنون المدرسة !



الأنباء التي وصلتنا من زابل إحدی مدن محافظة سيستان وبلوشستان تحکی عن هجوم مسلح من قبل القوات المسلحة الايرانية في الساعة الثالثة صباح یوم 30 - 8 - 2008علی أحد أكبر مدارس السنة في إيران وهی مدرسة الإمام أبو حنیفة الدينية الواقعة في قرية عظيم آباد وهي في الحقیقة من فروع جامعة دارالعلوم زاهدان وناشطة تحت إشرافها برئاسة الشيخ محمد علي..جدير بالذكر أن هذه المدرسة هي نفس المدرسة التي كانت في قرية لوطك المحل والمكان الأصلي لها والتي تم انضمامها إلی جامعة دار العلوم قبل سبعة عشر سنة بعد اتفاقية بين رئيسها المرحوم الشيخ محمد غل والشيخ عبد الحميد حفظه الله رئيس جامعة دارالعلوم زاهدان، وأصبحت شعبة رسمية لها، وقد قدمت في السنوات المنصرمة نشاطات علمية وثقافية مرموقة ومنتجة في منطقة سيستان (سجستان) التي يشكل السنة والجماعة 40 بالمائة من سكانها، ويبلغ عدد طلابها إلی 600 طالبا، وهي بذلك تحتل المكانة الثانية من ناحية التعداد..والمكانة الأولی من حيث الكيفية والتقدم المنشود في الأمور التعليمية والدعوية بين اتحاد المدارس العربية الإسلامية للسنة في المحافظة، ولقد كان أكثر الفائزين بدرجات الشرف والامتياز في الاختبارات السنوية وسائر المسابقات العلمية من بين طلابها.مع الأسف في السنة الماضية قامت القوات المسلحة للحكومة الإيرانية بإخراج الطلبة والأساتذة منها بأعذار مختلفة، وقد اتخذ الطلبة والأساتذة بعد مغادرتهم لوطك و بعد ما سيطرت الحكومة علی مدرستهم فيها إلی هذه القرية علی طلب أهلها المؤمنون المحبون للعلم.. من المؤسف جدا أن المتعصبين الذين أعمت العصبية أبصارهم لا يستطيعون أن يشاهدوا هذا القدر المتواضع من نشاطات السنة في المنطقة، فقاموا عند السحر بتدمير المدرسة وتخريبها.يذكر أن أكثر من ثمانين سيارة للشرطة الإيرانية المسلحة أحاطت مبنی المدرسة في الساعات الأخيرة من الليل وقبضوا علی الطلبة والاساتذة الموجودين فيها وأخذوا كل ما في غرفات النوم وصفوف الدرس من الأمتعة والأثاث، ثم نقلوها إلی أماكن غير معلومة، وبادروا في تلك الساعة من الليل باستخدام الجرافات والأجهزة المخربة الأخری بتدمير الغرف والصفوف وتسطيحها بالأرض تماما..
نحن إذ ندين هذه الممارسة التي لا نظير لها في عالمنا المعاصر وهي ضد مبادئ حقوق الإنسان، نرفع شكوانا إلی العزيز الغفار ونقدم مراتب تعازينا بالنسبة إلی هذه العملية المشئومة والممارسة الشرسة إلی جميع المسلمين والمنصفين والأحرار في العالم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تكفير الشيعه الأثنى عشرية لعموم المسلمين

العلاقة بين اليهود والشيعة عقدياً وعسكرياً

الأحكام التفصيلية للمتعة عند الرافضة

حقيقة الدولة العبيدية

العصمة, والتقية, والرجعة, والبداء

مفتريات الرافضة على الأئمة الأربعة

أبو بكر الصديق وعداوة الرافضة !