السبت، 7 مايو، 2011

جرائم إسماعيل الصفوي مؤسس الدولة الصفوية ( التاريخ يعيد نفسه )

شاه إسماعيل الأول, مؤسس الدولة الصفوية.
فترة الحكم ->1502-1524  
ولد ->17 يوليو, 1487              
أردبيل, (إيران)
توفي -.>23 مايو, 1524                             
 
هذه بعض الجرائم والممارسات التي عملها وأمر بها المجرم المجوسي مؤسس الدولة الصفوية الشاة إسماعيل الصفوي (907 – 930هـ )إبان قيام دولته في إيران اختصرتها من بحث قيم كتبه الاستاذ عبدالعزيز بن صالح المحمود وفقه الله.

1) أمر الخطباء في المساجد بسب الخلفاء الراشدين الثلاثة، مع المبالغة في تقديس الأئمة الاثني عشر.

2) عانى أهل السُنة في إيران معاناة هائلة وأجبروا على اعتناق المذهب الأمامي بعد أن قتل الشاه إسماعيل مليون إنسان سُني في بضع سنين(1)،وكان يمتحن الإيرانيين السُنة بطرق شتى؛ كأن يطلب من الفرد السني سب الخلفاء ثم يطلب منه مزيدا من السب، فإن وافق أطلق وإلا قطعت عنقه فوراً.

3) أعلن سب الصحابة والخلفاء في الشوارع والأسواق وعلى المنابر،منذراً كل المعاندين السُنة بقطع رقابهم (2).

4) أكثر القتل حتى قتل ملك (شروان) وأمر أن يوضع في قدر كبير ويطبخ وأمر بأكله ففعلوا (أي القزلباشية)(3).

5) كان لا يتوجه لبلاد في داخل إيران إلا فعل أشياء يندى لها الجبين ؛ من قتل ونهب وتمثيل،حتى قتل من أعاظم علماء العجم «السُنة» وحرّق كتبهم وانهزم كثير من العلماء الى بلاد أخرى، منهم جد مؤلف «عنوان المجد» انهزم إلى بلاد الأكراد السُنية في شمال العراق.

6) أمره جنوده بالسجود له.

7) كان من دمويته أن ينبش قبور العلماء والمشايخ «السُنة» ويحرّق عظامهم.

8) كان إذا قتل أميراً من الأمراء السُنة أباح زوجته وأمواله لشخص ما من اتباعه.

9) في سنة 916هـ توجه إلى مرو شمال شرق إيران وذبح أكثر من عشرة آلاف من سكانه من أهل السُنة لأنهم رفضوا التشيّع (4).

10) بعد دخوله لبغداد بدأ يعذب أهل السُنة ويذيقهم سوء العذاب بأيديهم أو يسلمهم للشيعة ليسلبوا أموالهم ثم يقتلونهم محاولا أن يحولهم للتشيّع.

11) هدم مسجد أبي حنيفة النعمان في مدينة الأعظمية،ونكّل ونبش قبره.

12) هدم المدارس العلمية للحنفية.

13) هدم كثيراً من المساجد (5).

14) قتل كل من ينتسب لذرية خالد بن الوليد رضي الله عنه في بغداد لمجرد أنهم من نسبه،وقتلهم قِتلة قاسية (6).


الهوامش:

(1) "لمحات اجتماعية من تاريخ العراق" (1/43-50)، د. علي الوردي، كاتب شيعي.

(2) "الفكر الشيعي" كامل الشيبي(415)""لمحات إجتماعية"علي الوردي(1/59)

(3) فعلت هذه الجرائم اليوم في العراق؛ فحرق الشباب السُني أحياءً أمام منازلهم"وأشنع حادثة ما فعلته ميليشيات بدر وجيش المهدي عندما شوو طفلا صغيرا سُنياً في فرن وأرسلوه إلى أمه"وهذه الحادثة يعرفها أهل بغداد في منطقة الأمين الواقعة شرق بغداد،وفُعل كذلك بشاب اسمه عمر في منطقة شارع فلسطين شووه واعطوه الى أهله على طبق"وكذلك أحرقوا وجه دعاة أهل السُنة بالتيزاب(ماء النارأو الأسيد) وثقبوا أجسادهم بالمثقب،وقلعوا أعين الكثير ؛بل إن حادثة (أبو عمر المشهداني) في منطقة الدورة عندما القوه في فرن الخبز وحرقوه معروفة.وقد نشرت القناة الرابعة البريطانيةفي برنامج(ديسباتشز) فلماً عن جانب من هذه الفضائع البشعة(نشرت في شهركانون الثاني سنة 2007م) .

(4) "إيران دراسة عامة" د. محمد وصفي أبو مغلي (ص247).

(5) انظر" تاريخ الأعظمية" ،وليد الأعظمي (113) ،والشيعة في كل أوقاتهم يكرهون السنة ويكفرونهم ويلعنون بشكل خاص أبي حنيفة النعمان، وما أشبه الليلة بالبارحة فها هم اليوم "جيش المهدي" و"قوات بدر" وبالاستعانة بحكومة الجعفري والمالكي يقصفون مسجد أبي حنيفة في مدينة الأعظمية في بغداد بقذائف الهاون.

(6) كُتب الشيعة منذ القديم تحمل حقداً خاصاً لخالد بن الوليد (سيف الله المسلول)، وقد ردّ ابن تيمية في "منهاج السُنة" شبهاتهم حوله، ويبدو أن ثقافة الشاه إسماعيل الشيعية جيدة فنفّذ كل حقده بقتل كل من ينتسب لهذا الصحابي الجليل والقائد العظيم سيف الله = المسلول،وقبل أيام قام الشيعة بمثل ذلك ؛ ففجروا في البصرة أثرا تاريخيا يعود للزبير بن العوام رضي الله عنه ابن صفية عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

هناك تعليقان (2):

  1. نسأل الله سبحانه و تعالى ان يجعله في ميزان حسناتك يا اختاه

    ردحذف

تكفير الشيعه الأثنى عشرية لعموم المسلمين

العلاقة بين اليهود والشيعة عقدياً وعسكرياً

الأحكام التفصيلية للمتعة عند الرافضة

حقيقة الدولة العبيدية

العصمة, والتقية, والرجعة, والبداء

مفتريات الرافضة على الأئمة الأربعة

أبو بكر الصديق وعداوة الرافضة !